بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» لقد فخخ الوجود الفكري الأيديولوجي كل المجتمعات عندما لم يعتمد الديمقراطية الإنسانية
الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 12:13 am من طرف Admin

» مشكلة اليسار العربي
الإثنين أكتوبر 31, 2016 11:18 pm من طرف Admin

» ذا كان اولادك يعانون من نقص المناهج الدراسية بسبب " فشل وزارة التربية " بامكانك الان تنزيل كل الكتب من الموقع الالكتروني ادناه -- مع وافر شكري لصديقي " خضير الساعدي " لجهوده الطيبة -- " الصدقة الجارية ، تطفأ غضب الرب "
السبت أكتوبر 29, 2016 11:53 pm من طرف Admin

» شبهة الردة وحكم النص القرآني في إبطالها عباس علي العلي
السبت أكتوبر 29, 2016 9:26 pm من طرف Admin

» المشرع العراقي بين وهم ثوابت الإسلام ومبدأ الحرية الشخصية وحقوق الإنسان عباس علي العلي
السبت أكتوبر 29, 2016 9:17 pm من طرف Admin

» ليس بالخمر وحده يموت الإنسان. عباس علي العلي الحوار المتمدن-العدد: 5324 - 2016 / 10 / 25 - 21:50 المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
السبت أكتوبر 29, 2016 8:55 pm من طرف Admin

» ما هكذا تورد الإبل يا سيد عمار الحكيم عزيز الدفاعي
السبت أكتوبر 29, 2016 8:49 pm من طرف Admin

» صراع الماضي على أطلال الحاضر(تركيا الحاضر والعصملية المتجذرة) عباس علي العلي الحوار المتمدن-العدد: 5325 - 2016 / 10 / 26 - 16:28 المحور: مواضيع وابحاث سياسية
السبت أكتوبر 29, 2016 8:44 pm من طرف Admin

» الطريق إلى الوعي الطريق إلى الديمقراطية والمدنية. عباس علي العلي الحوار المتمدن-العدد: 5325 - 2016 / 10 / 27 - 23:50 المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
السبت أكتوبر 29, 2016 8:39 pm من طرف Admin

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر


لقد فخخ الوجود الفكري الأيديولوجي كل المجتمعات عندما لم يعتمد الديمقراطية الإنسانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لقد فخخ الوجود الفكري الأيديولوجي كل المجتمعات عندما لم يعتمد الديمقراطية الإنسانية

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 12:13 am

منهج وممارسة إيمان، وليس مرحلة للوصول لسدة السلطة ومن ثم الإنقلاب عليها، الإنسان المعاصر اليوم والذي يعيش عالم المعلوماتية وما بعد الحداثة والعولمة بأوسع ما يتحمله الواقع، لم يعد يهتم بالأيديلوجية كخيار حتمي للتغيير والتطور، بل أصبحت خيارات التحديث والفرص الممنوحة للمجتمعات نتيجة تراكم المعرفة سببا في أنزواء العقائد والأفكار السياسية الحزبية، وحتى في الدول التي تعتمد الديمقراطية وتعمل في ظل أنظمة حزبية لن تجد الشارع العام ينحاز للفكر أصلا، بل ينحاز للمشروع الأكثر قدرة على توفير فرص النجاح وتنمية المجتمع، الديمقراطية الإنسانية تستطيع أن تنجز التحول الذي عجزت عنه الأيديولوجيات ومنها الفكر اليساري عموما.
د.عباس العلي[size=24][/
size]
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 27/10/2016

http://yahya2017.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى